لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الجمعة، 14 أغسطس، 2015

عمدة ألاك يشكو أطر بلديته لرئيس الجمهورية (خاص)

استدعت رئاسة الجمهورية يوم أمس الخميس عمدة بلدية ألاك محمد ولد اسويدات للقاء رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في لقاء خاص هو الأول من نوعه منذ انتخاب العمدة قبل أكثر من عام ونصف.

وجاء اللقاء بعد أقل من أربع وعشرين ساعة على طلب تقدم به العمدة للقاء الرئيس أثناء زيارته لشركة المياه حيث قدم نفسه لرئيس الجمهورية وطالب بلقاء خاص معه وهو ما استجاب له الرئيس فورا وأعطى تعليماته لإدارة الديوان بتسجيل اسم العمدة واستدعائه لاحقا وهو ما تم في اليوم الموالي مباشرة.

وتقول مصادر حصرية حصلت عليها ألاك كوم إنه وبعد تبادل التحية بشكل سريع خاطب رئيس الجمهورية العمدة قائلا "اتفضلو اتفضلو السيد العمدة".

بدأ ولد اسويدات حديثه بشكر ولد عبد العزيز على سرعة الاستجابة للطلب وتثمين ما تحقق من إنجازات ثم بدأ بعرض مستفيض عن الخارطة السياسية بمقاطعة ألاك والظروف التي اكتنفت اختياره كمرشح للحزب الحاكم عن بلدية ألاك

ثم عرج على التحديات التي تواجه البلديات بشكل عام وبلدية ألاك على وجه الخصوص مبديا أسفه لتعامل أطر الحزب الحاكم مع البلدية والتقاعس عن المساهمة في حل مشاكل السكان وتركه وحيدا في معركة التنمية ومواجهة نقمة السكان مستغربا كيف لا يكون تركيز الأطر وأهل الحظوة منهم خصوصا منصبا على خدمة السكان ومساعدة النظام القائم في خدمتهم بما يجعلهم جميعا يتمسكون بخياراته ويدافعون عن سياساته.

طالب ولد اسويدات خلال اللقاء بتسريع إنجاز مشروع بحيرة ألاك المزمع تنفيذه وأكد ثقته في أن المشاكل كلها ستجد طريقها للحل.

ولد عبد العزيز استفسر العمدة عن تعاطي السلطات الإدارية مع العمد والمجالس المحلية فرد ولد اسويدات بأن قانون اللامركزية يحتاج للتفعيل وإجراء تعديلات عليه وأكد ان تعاطي السلطات يختلف من مكان لآخر غير أنه أشار إلى عدم وجود أي إشكال بينه مع السلطات بمقاطعة ألاك وأن العمل يجري بالتنسيق معهم بشكل طبيعي وسلس

وعد ولد عبد العزيز بالنظر في الطلبات التي قدمها العمدة والتغلب عليها في أسرع وقت وهكذا انتهى اللقاء في غضون نصف ساعة.




ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان