لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الثلاثاء، 18 يوليو، 2017

خيارات قادة حلف مال بعد أحداث مهرجان بورات (تحليل)

ينتظر الكثير من المتابعين للشأن السياسي بمقاطعة ألاك الخطوات العملية التي سيقدم عليها قادة حلف مال السياسي "زيني ولد أحمد الهادي+ اسماعيل ولد أعمر" بعد إعلان 33 وجيها قبليا تخليهم عن الحلف وإشادتهم بالجهود التي يبذلها الفريق محمد ولد مكت في مجال تعزيز أركان النظام وبسط الأمن والاستقرار في ربوع الوطن.

ومع أن قادة الحلف فضلوا خلال الأيام الماضية التزام الصمت وعدم الحديث عن المنعطف السياسي الجديد في مركز مال في انتظار لقاء الفريق محمد ولد مكت "إن قبل هو لقاءهم" وشرح ما حدث.

لكن وحسب مصادر مقربة من قادة الحلف فإن الأسابيع القادمة قد تشهد إعلان ميلاد تحالف جديد في المقاطعة يرعاه وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي ويضم قادة الحلف وبعض سكان تجمع بورات مع أطراف أخرى في مقاطعة ألاك أبرزها مستشار الوزير الأول سيدآمين ولد أحمد شلا والإطار الشيخ سيدي المختار ولد الشيخ عبد الله.

وينتظر أن يخوض الحلف المتوقع معركة المجالس الجهوية بشكل موحد ومنسق. 

يأتي هذا في ظل مساعي متواصلة تبذلها جماعة الإصلاح والتجديد لمسح رواسب خلافاتها مع الفريق محمد ولد مكت وتأكيد التزامها بخيارات النظام وهو ما من شأنه إنهاء هيمنة الحلف على مركز مال الإداري.



ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان