لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

السبت، 11 فبراير، 2017

قيادي مفصول من حركة إيرا يكتب: وتستمر معانات لحراطين في بوكى


يسلم ولد ابلال و أخوه ابراهيم  و أخ ثالث لهما يمارسون التنمية الحيوانية و بيع لبن البقر على طريق بوكي ـ ألاك منذ سنين عدة على مستوى الكيلمتر 19 من بوكي... كانوا يظنون دائما أنهم مواطنون مثل غيرهم في المنطقة ، لكنهم اليوم تأكدوا من خلال تصرف حاكم بوكي و مسؤول الدرك فيها بأن المواطنين درجات تبعا للألوان والقبائل و الشوكة ...
يسكن الإخوة قرب مجموعة  " أهل المسلم " و هذه المجموعة تهيمن على نقطة المياه الموجودة في المنطقة بتواطؤ و تبني واضحين من حاكم بوكي و قائم كتيبة الدرك فيها... 
فبعد خلاف بسيط بين يسلم ولد ابلال و أحمدو لود داه من مجموعة أهل المسلم و بعد تدخل الحاكم و قائد الدرك و محاولتهما إهانة يسلم و تمريغ أنفه مع التراب ليعتذر لخصمه رغم أن الاخير هو من تجاوز حدوده و غش إخوته ... انتهى الامر إلى حرمان يسلم و إخوته و ما لديهم من ماشية من الشرب منذ يومين 

و عندما راجع الحاكم وجده عاجز أو متواطئ مع المجموعة ولسان حاله يقول هنالك مواطنون من الدرجة الأولى وجدت الدولة لخدمتهم و الدفاع عنهم حتى من جاروا و هنالك مواطنين من الدرجة الثانية بل الثالثة يكفيهم أن الدولة لم تسجنهم و لم تسفرهم و لم تحبس عنهم الهواء .... و تستمر إهانة لحراطين و ظلمهم ....
فإلى متى ؟
ابراهيم ولد بلال

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان