لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الجمعة، 2 سبتمبر، 2016

جماعة الإصلاح والتجديد: محاولة تحميلنا المسؤولية عن الأحداث الأخيرة ظلم وافتراء

 لقد اطلعنا على الخبر المنشور في "مدونة الانحياز واللاموضوعية" والمحاول، ظلما وافتراءا، تحميل جماعة الإصلاح والتجديد وزعيمها الأخ علي ولد عيسى مسؤولية الأحداث الأخيرة في قرية مال.

حقيقة الأمر أننا لم نتفاجأ بالخبر فقد عودتنا المدونة خلال سنينة عديدة على التحامل علينا وجاءت السنة الماضية واعترفت بأخطائها المهنية الجسيمة في حقنا ونشرت على صفحتها اعتذارا لجماعة الاصلاح والتجديد وزعيمها الأخ علي ولد عيسى عن جميع ما بدر منها سلفا وها هي تعود إلي خطها التحرير القديم

أيها القائمون على مدونة ألاك، سوف نعطيكم ونعطي للمتلقي الكريم أدلة دامغة تثبت زيف ما تقولتم به ونشرتموه لحاجة في أنفسكم أنتم وحدكم من يعرف سرها ونجواها:

1)    علم الإجرام يعتمد مبدأ جوهريا في غاية الأهمية يتمحور في سؤال واحد هو: تري لمصلحة من تمت الجريمة؟ والقصد هنا لسي توصيف ما جري في مال لأننا لسنا محكمة تكيف الأفعال المخالفة للقانون وإنما المراد هو تنبيهكم إلى أننا لا نري نتيجة يمكن أن تتوخاها جماعة الإصلاح والتجديد والأخ علي ولد عيسى مما حدث في مال.

2)    الأخ علي ولد عيسى لا يقطن في قرية مال وغير متضرر من العطش مما ينفي وجود أية دوافع أو مبررات تستدعي منه الدفع بالجماهير للتظاهر

3)    جماعة الإصلاح والتجديد لم تكن لها يوما مشكلة مع النظام لا في التزامها بنهجه السياسي واخلاقه وأديباته ولا في السلوك المهني لأطر وجماهير الجماعة، فما هو الدافع إذن لتصرف كهذا أقل ما يقال عنه أنه مخالف لقيم واخلاق سكان هذه المنطقة؟ 

4)    إذا سلمنا جدلا أن الأخ علي ولد عيسى هو من دفع بالجماهير للتظاهر، فهو من دفع بها كذلك، حين كان مديرا للديوان، لتقطع الطريق أمام وزير التعلم السابق السيد با عثمان وتمنعه من مواصلة سيره نحو تجمع بورات، وهو المسؤول عن احتجاج مماثل قبل ذلك قطع الطريق أمام الوزير السابق للإسكان السيد سيدي ولد الزين ومنعه من مواصلة طريقه نحو نفس التجمع وهو أيضا المسؤول عن الاحتجاج الذي أضر المفوض السابق للأمن الغذائي السيد سيد أحمد ولد باب ليسلك طريقا منحرفا يجنبه المرور بقرية مال في وجهته إلى تجمع بورات، وهو المسؤول عن احتجاج نظم منذ شهر تقريبا أمام القصر الرئاسي يطالب بحل مشكلة المياه في قرية مال.

5)    لقد نسيت أو تناست المدونة أنها سألت الأخ علي ولد عيسى في المقابلة التي نظمت معه بعيد مغادرته للديوان عن أسباب هذه الاحتجاجات فأجابها أن السؤال يجب أن يوجه لشباب مال. 

تري ماذا تغير ليصبح في نظركم هو المسؤول عن الاحتجاجات؟ولماذا هو مسؤول عن هذا الاحتجاج وليس مسؤولا عن الاحتجاجات المماثلة التي سبقته؟

6)    مؤسسة الحرس مؤسسة عريقة ومهنية ولا يمكن أن تسرب لكم نتائج تحقيق لم يكتمل بعد ولا هي بحاجة إلى كبش فداء تحمله المسؤولية. الخبر هو محض افتراء منكم وقد افتريتم علينا من قبل.

7)    الحرس ليس الجهة الأمنية الوحيدة الموجودة في مال، فما هو سبب اختياركم لها دون الدرك مثلا؟

8)    لقد اتفقنا نحن جماعة الإصلاح والتجديد معكم على عدم نشر صورة الأخ علي ولد عيسى المصاحبة لافترائكم علينا، لأسباب تخصنا، ولأنكم عدتم، أو عاد من له منكم مصلحة في الأمر، إلى خطكم التحريري المتحامل علينا فقد نقضتم العهد.

لقد قدمنا للقارئ الكريم هذه الأدلة ونحن نمتلك كل الإثباتات الضرورية على جميع ما قلنا هنا، لنبين له زيف هذا الافتراء وننام ملء جفوننا لأننا واثقون من منهجنا السياسي وأخلاقنا وليخسئ الحاقدون.

وأخيرا نذكركم أيها القائمون على مدونة الاك بمسؤوليتكم عما تنشرون، مسؤولون عنه اليوم قبل غد أمام الله.


جماعة الإصلاح والتجديد/بلدية مال




ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان