لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الأربعاء، 21 سبتمبر، 2016

اتهام العمدة بالتقصير يذكر بقصة امرأة العزيز مع يوسف عليه السلام (تدوينة)

محاولة تصوير أن العمدة يرفض التجاوب مع قضية المسلخة ذكرتني بقصة إمرأة العزيز مع يوسف عليه السلام حين حاولت عبثا أن تلصق به تهمة الاغتصاب بعد أن راودته عن نفسها .
العمدة كان قد اتصل بالجهات الادارية وابلغهم نيته نقل المسلخة عن مكانها و حتى أن البلدية أبلغت بوزات أنها ستتحمل عنهم تكاليف النقل إذا قبلوا بنقل المسلخة عن مكانها وهو ماقبله بوزات لتصبح القضية قضية اجراءات ادارية لاأكثر ،لكن على مايبدو هناك أيادي واقلام مصممة على أن تسلك القضية منعطف آخر سيكون العمدة حتما فى حل منه 
فالعمدة تشاور وتحاور مع المعنيين وهذا هو دوره أما المنعطف الذي ستسلكه القضية منذ غد فأغنه حسب نظرتي خارج عن اطار البلدية والادارة المحلية هي من يسيره 
وهنا عندما أقول أن ايادي خفية تحرك من يدعون للتظاهر فهذا على مسؤوليتي والادلة عندي موجودة 
اعرف كل الاتصالات التي جرت عبر الهاتف والاخرى التي جرت عبر المراسلات الفيسبوكية وقد يقول البعض هنا أنني فقط أحاول التشويش على المناضلين الابطال !
وبلغني أن كتابات اصبحت على جدران بعض المحال فى مكطع لحجار وكأننا نعيش زمن الحركات السرية !!
فالكتابة على الجدران والمنازل كانت اصلا بسبب منع التظاهر ومنه لم تعد هناك وسيلة للتعبير غير الكتابة للتعبير عن المطالب ،أما اليوم فلاداعي لها لأن الابطال والمناضلين الاوفياء المحرومين من حقوقهم يكتبون بشكل يومي على وسائل التواصل الاجتماعي بل يتجاوزون حدودهم فى القول كما أن التظاهر حق مكفول من طرف الدستور والتحسيس به قد يكون عبر مكبرات الصوت ومنه فإن اللجوء الى الكتابة على الجدران هي فقط قصة فى مخيلة البعض أنها تعبر عن الزعامة والنضال 
هنا عبرت عن وجهة نظري الشخصية كأحد ابناء تلك المدينة الفاضلة وأنا على يقين اننى سأتعرض للتهجم من طرف الاسماء المستعارة ،لكن هو رأيي وانا مستعد دائما لدفع ثمنه 
والتظاهر كما قلت لايحتاج للتهديد والوعيد فقط هو وسيلة ولكل من هب ودب أن يتخذها 
ولااحد يخيفه التظاهر ولا دخل للعمدة فيه فمن اراد أن يتظاهر فعليه أن يأخذ وقته ويتظاهر 
طبعا العمدة مطالب بنقل المسلخة بصفته الاعتبارية والطبيعية الاولى بوصفه عمدة والثانية بصفته أحد رموز تلك المدينة وذلك المجتمع لكن بهدوء وبعيدا عن الضجيج 
اعود واكرر أن هذه المنشور سيكون فرصة لمن يتخفون وراء الاستعارة لينفخوا سمومهم هنا 
على كل حال انا أكره ان اكتم رأيي مهما كان ثمنه
تحياتي للجميع واتمنى أن يتم نقل المسلخة بهدوء 
واقول لمن يرهقون أنفسهم بالكتابات المحرضة ان سكان مكطع لحجار يميزون الحق والباطل
تحياتي .

 محمد يحي ولد المصطفى

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان