لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الخميس، 1 سبتمبر، 2016

والي لبراكنه يقرر المبيت مجددا بمركز مال وتقارير إدارية وأمنية ضد رئيس المركز

قرر والي ولاية لبراكنه عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري المبيت لليلة الثانية على التوالي في مدينة مال عاصمة المركز الإداري وسط مساع حكومية لحل أزمة المياه قبل ظهر الخميس.

وبحسب ما كشفته مصادر إدارية مطلعة فإن تقارير أمنية وعسكرية وإدارية تم إعدادها ضد رئيس المركز محملة إياه المسؤولية عن المستوى الذي وصلت إليه الأحداث.

وبحسب ذات المصادر فإن صناع القرار فوجئوا بالأزمة التي طفت أحداثها العنيفة دون سابق إنذار وكانت تساؤلاتهم تتمركز حول الأسباب التي حالت دون البعث بتقارير في السابق عن الوضعية وعن فشل الجهات المعنية في تقييم الوضع قبل فوات الأوان.

وتضيف المصادر أن الجهات الإدارية والأمنية تدافعت في الوهلة الأولى مسؤولية ما حدث وسعت بعض الأطراف لتوريط رجال الحرس فيما سعت أطراف أخرى إلى توريط الدرك وسعت أطراف إلى التهام والي الولاية بالتستر على الوضع بفعل وجود علاقة للأمين العام لوزارة المياه عبد الله السالم ولد أحمدوا ضلع في القضية لوجود شركة خصوصية يتعامل معها في إطار صفقة ممنوحة له، قبل أن تدفع التقارير كلها باتجاه تحميل رئيس المركز المسؤولية وتقديمه ككبش فداء لما حدث.

وعززت تلك المصادر روايتها بالحرص الذي أبدته مختلف الأطراف على البقاء في المنطقة ومتابعة الوضع عن قرب حتى تتم تسوية الملف لإرسال رسالة مفادها أن رئيس المركز عاجزا وغير مؤهل للوصول إلى حل وأن بقية الجهات لم يحصل لها علم في السابق بحقيقة الأمور.


ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان