لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الثلاثاء، 4 أبريل، 2017

حول المهرجان والإساء على الغير (تدوينة)

مهرجان أمس ليس ضوء اخضر للغوص في قاموس الإساءة والاهانة والاتهامات التي لا ساحل لها ؛ مع الأسف في كل مناسبة محلية أو وطنية ذات طابع محلي تضج آذاننا بالكلمات النابية ونقف مصدومين ونحن نرى شبابا محترمين مثقفين هم جيل المستقبل المؤتمن على أخلاقنا وقيمتا يحطمون أمانتهم ويعيثون في القيم النبيلة التي تعودنا عليها بلا خجل أو ملل أو كلل

أليس من الإحباط ان ترى شابا صغير السن يتطاول على من يكبره سنا بعقدين أو ثلاثة ؟

الس عيبا ان تستشري في ثقافتنا وكتاباتنا عبارات ومصطلحات حتى عتاة سفلة الأسماء المستعارة يخجلون من كتابتها

فهذا يصف جيلا كاملا وجمهورا عريضا بالقطيع وهو وصف بالغ الاساءة وموغل في الوقاحة

وذاك يصف جمهورا آخر بالمرجفين وذاك يتوعدهم ان " يدكهم دكا  "وهو وصف لايستخدم إلا للصراصير أكرمكم الله وينسى ان يخاطب بشرا ..

أما مصطلح وزير  " التجويع " هذا اللقب البائس القادم من غياهب المواقع الصفراء المرتزقة فقد اخذ طريقه بكل سلاسة الى كتابتنا وننسى أننا نسيئ الى وظائف في الدولة التي تربينا فيها وندافع عن قيمها

ما من أحد منا إلا وابوه مباشرة  حتى لا أقول جده يتميز بالأخلاق والإحترام فلماذا هذا التحول السريع في مجتمعنا 

 
الفيس بوم لا يعني صك غفران للإساءة والإهانة والدعس على المشاعر وتمزيق القيم... والمعارضة او المولاة لنهج سياسي معين لا تعطيك الحق في استباحة أعراض الآخرين بهذا الشكل الفج فما بالك لو كانوا اهلك وقومك ...
لمهبة ولد بلال

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان