لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2016

الأمير الدبلوماسي بكار ولد أحمدو(الجزء الأول) رأي

بمناسبة الذكري السادسة والخمسين لعيد  الإستقلال الوطني من واجبنا أن نستحضر شخصيات ساهمت في نشأة  وبناء الدولة الموريتانية سياسيا وثقافيا ودبلوماسيا ومن هذه الشخصيات :
الأمير والدبلوماسي المحنك: بكار ولد المختار ولد سيد اعلي ولد احمدو
شخصية واكبت استقلال الجمهورية الإسلامية الموريتانية وساهمت في تقوية اللحمة بين مختلف شرائح ومكونات المجتمع الموريتاني , انطلاقا من موقعها الاجتماعي و تموقعها الجغرافي ......ولا غروه .....فنحن نكتب عن سليل أسرة الإمارة  في ولاية لبراكنه .
انه : بكار ولد المختار ولد سيد اعلي ولد احمدو ولد سيد اعلي ولد المختار ولد آقريش
تربي والده الأمير المجاهد : المختار ولد سيد اعلي مع  عمه المقاوم والمجاهد الكبير :احمدو ولد سيداعلي ,كان ذلك في بداية دخول المستعمر الفرنسي أرض موريتانيا حيث شارك في جميع المعارك التي دارت بين المقاومة الموريتانية  والمستعمر الفرنسي ابتدءا من : معركة ألاك بتاريخ :08\12\1903إلى :معركة شكار في:23\12\1903 ثم  معركة ميت التي وقعت في :  1904   ثم  معركة ألنيملان :25\06\1906 إلى أن توفي رحمه الله في  سنة : 1945.َ
 كانت  هذه نبذة مختصرة عن والده المجاهد الأمير: المختار ولد سيد اعلي ولد احمدو
أما عن الدبلوماسي والبرلماني : الأمير بكار ولد أحمدو أطال الله بقاءه ..
فقد  ولد سنة 1928 في طيرطكل قرب مركز مال الإداري بولاية لبراكنة ..
ليتابع دراسته المحظرية في سن مبكرة من عمره علي يد العلامة المعروف : محمد البخاري ولد انجيه رحمه الله ويدرس القرآن وعلومه وبعض المتون , وكان المرحوم محمد البخاري يعامله معاملة خاصة نتيجة لطبيعة العلاقة الطيبة بينه وبين والده المجاهد المختار ولد سيد اعلي .
وفي سنة 1937 سجل في الفصل الوحيد الموجود آنذاك في ألاك صحبة  الوجيه والإداري المعروف : فال ولد عبدي ولد مكي رحمه الله ..
ثم تنقل مباشرة إلي مدرسة الشيوخ آنذاك في أبي تلميت ليدرس فيها خمس سنوات  ويأخذ الإجازة مع مجموعة من الوجهاء مثل :  فال ولد عبدي ولد مكي ..و سيد احمد ولد احمياده  وعبد الله ولد الكبد  وسليمان و اسماعيل أولاد الشيخ سيديا ..

في سنة 1945 ذهب إلى روصو ليدرس في الاعدادية المسماة إعدادية كبلاني آنذاك وأخذ منها شهادة ختم الدروس الإعدادية (ابريف) كما عمل فيها مراقبا ثم مقتصدا إلى أن شارك في امتحان المعلمين لينتقل في سنة 1952 إلى تجكجة كأول محطة للتدريس ليكون أطار محطته الثانية في سنة : 1945 .
وفي سنة 1956 دخل أول برلمان موريتاني في ظل الإستعمار الفرنسي ليكون بعد  ذلك ضمن اللجنة المحضرة لعيد الإستقلال ..
وهكذا مباشرة بعد الإستقلال عين كأول سفير للجمهورية الإسلامية الموريتانية في أول دولة عربية تعترف بموريتانيا إنها تونس الشقيقه .. صحبة المؤرخ والأديب الأستاذ :المختار ولد حامدون والذي كان يشغل منصب المستشار الثقافي للسفارة .
وأستحضر هنا أبياتا للأستاذ المختار ولد حامدون يخاطب فيها الرئيس الراحل المختار ولد داداه يثني فيها علي السفير الأمير بكار ولد احمدو حيث يقول :
ألا أيها المختار انك مؤتمن                   فلاتبعث فينا سوى الثبت والثمن
فإن رمت بكارا عليك بنجله                  فما كل بكارعلى الشعب مؤتمــــــن
وللحديث بقية في الجزء الثاني من السيرة الذاتيه للدبلوماسي والأمير بكار ولد احمدو والذي سنتناول فيه محطاته الدبلوماسية والسياسية المتبيقة اطال الله في عمره
محمدعبد الله ولد لمرابط ولدعبد الجليل


ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان