لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الأربعاء، 31 أغسطس، 2016

هدوء حذر بمركز مال والبحث عن أطراف سياسية محتملة غذت الأحداث

يعرف مركز مال الإداري منذ فجر اليوم الأربعاء هدوءا مشوبا بالحذر بعد دعوة ناشطين لاعتصام مفتوح لفرض إطلاق سراح الموقوفين وحل أزمة العطش التي عرفتها المدينة خلال اليومين الماضيين.

وبحسب مصادر محلية فإن فرق الدرك والحرس لا تزال تواصل تأهبها في محيط المباني الرسمية تحسبا لأي طارئ محتمل فيما يواصل والي الولاية مساعيه لحل الأزمة عبر السياسيين، مشيرة إلى أن السلطات تبحث منذ مساء أمس عن وجود أيادي سياسية خلف الأحداث التي جرت دون أن توجه أصابع الاتهام حتى الآن إلى جهة بعينها.

وتأتي الأزمة الجديدة لتضع حدا للركود الذي تعرفه ساحة مال منذ أشهر بعد توقف الأطراف السياسية عن التصعيد الإعلامي المتبادل.



ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان