لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

الأربعاء، 13 يوليو، 2016

تعليقا على قضية الشيخ باي (رأي)

تابعت حادثة رمي الشاب الشيخ باي بحذائه للوزير المتحدث باسم الحكومة وأنا خارج أرض الوطن الغالي. استغربت من قيام الشيخ باي بهذا التصرف نظرا لما اعرفه فيه من مسؤولية واحترام. ولكنني تفاجئت من المعاملة البشعة التي عامله بها الجهاز الأمني.

وحسب الدستور الموريتاني
المادة 13: يعتبر كل شخص بريئاً حتى تثبت إدانته من قبل هيئة قضائية شرعية. لا يتابع أحد أو يوقف أو يعتقل أو يعاقب إلا في الحالات وطبق الإجراءات التي ينص عليها القانون. تضمن الدولة شرف المواطن وحياته الخاصة وحرمة شخصه ومسكنه ومراسلاته. ويمنع كل شكل من أشكال العنف المعنوي والجسدي.

رغم ماحدث فإن الشيخ باي أراد إيصال رسالة مفادها أن الشعب الموريتاني لم يعد يفهم لغة الوعود والتسويف بل أراد تحويل ذالك إلي عمل ملموس علي أرض الواقع.

وفي الأخير فإنني أندد تلك المعاملة السيئة التي تعرض لها الأخ وأطالب بإطلاق سراحه في أسرع وقت.
-الحرية لشيخ باي-

الشيخ عبدالله ولد الناجي
 مدينة رين بفرنسا.
2016-07-11


ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إعلان