لاقتراحاتكم ومشاركاتكم يرجى مراسلتنا على العنوان التالي:alegcom@hotmail.com

السبت، 1 أغسطس 2015

عذرا سيدي الرئيس.. (رأي)

 بعدما تعالت الأصوات من كل مكان تهافت الكل وصاح صاحب العير أن انقبلوا فدوت صفارات الانذار في كل بيت من بيوت مزكز مال

هذه القرية التي أستبشرت كثيرا بمقدم رئيس الجمهورية الذي نمت وولدت مع بشراه الاحلام فكبرت مع زيارته وأمام ناظريه أمال الضعفاء والمهمشين في هذا المزكز فهل لاقت هذه الآمال آذانا صاغيه؟ وهل أتت النتائج كما يشتهي السكان ويتوقعون؟

عفوا سيدي الرئيس رغم الحر والجفاف والفقر المدقع الذي وجدتم فيه رعيتكم في مركز مال الإداري لم يتخلف لا صبي وشيخ هرم عن الاستقبال لم يتخلفوا عن الوقوف ورص الصفوف علي جنبات الطرق التي مررتم بها احتفاءا بهذه الزيارة معبرين عن مدى شكرهم  واعترافهم بإنجاز الطريق والمياه والانارة

لقد أصبح مركز مال محجة وقبلة لكل المصفقين والمطبلين من ساسة أكلوا الاخضر واليابس من ساسة كانوا ولا زالوا سبب المتاعب التي يواجهها هذا المركز وموريتانيا ككل

عفوا سيدي الرئيس  لقد أعلنتم في بداية حكمكم العدل والانصاف ورفعتم الكثير من الشعارات التي نمت وكبرت معها أحلامنا وأمالنا في التغيير البناء لكن النتائج جاءت عكسية فهذه الزيارة كشفت عن الألم الذي يعيشه سكان القري والأرياف من عطش وفقر وحرمان لكن الفرحة أنستهم الهموم لذلك لم يبخلوا بحفاوة الاستقبال رافعين كل معالم الألم

لقد تعاقبت حكومات وحكومات أسقط رئيس وجاء آخر لكن النتيجة واحدة حرمان وتهميش يجعلنا نشك في انتماء هذا المركز إلي موريتانيا وطننا الحبيب والتي شهدت كل مدنها الكثير من التغيرات

فمركز مال الإداري الذي يعتبر من أقدم مناطق موريتانيا والذي يعود إنشائه إلي المستعمر البغيض الذي اتخذ منه ثكنة عسكرية سنة1904 ظل عبر الأزمنة محورا أساسيا في العمالية السياسية في لبراكنة  فبحكم الكثافة السكانية يأتي في الريادة ,41 مكتب انتخابي مايناهز 15000 مصوت ونائب داخل البرلمان،عمدة واحد وعشرون مستشار, تعددت داخلها الاثنيات العرقية والقبلية التي تشكل النسيج الاجتماعي لهذا المركز الذي اعتمد سكانه اقتصاديا علي زراعة بعض الخضروات والذرة زراعة موسمية.

عفوا سيدي الرئيس لقد غصنا في أعماق بحر من المشاكل والخلافات السياسية فغيبتنا أطراف فاستفحلت أزمتنا لكن الأمل في التغيير البناء ضل يحدونالكنها كلمة حق نابعة من مواطنا تفاءل خيرا بعدما زرتموه واطلعتم علي حاله.

لقد مضت أشهرا علي وعدكم بتحسين الأوضاع فالصحة هي أساس الحياة والنقطة الصحية في هذا المركز بعيدة عن كل المواصفات فهي من الفيئة "ب" إن لم تكن من الفئة "د"  والمدارس في أسوء الأحوال أقسام خربة من كل ناحية, فرغم الكثافة السكانية الهائلة لا بنى اقتصادية يعتمد عليها الساكنة التي استنجدت بدكاكين أمل فخاب المسعى هذه الدكاكين التي لم توفر سوى التعب لأناس اصطفوا أمامها ليجدوا أنفسهم أمام السراب

لقد تعهدتم بحل هذه المشاكل في أقرب الأوقات تعهدتم بجعل هذا المركز مقاطعة كسائر مقاطعات الوطن التي منها من لا تستحق أن تكون مركزا إداريا حتي لكن هذا التعهد ظل علي ما يبدو كلام الساسة

أعذرني سيدي الرئيس لقد قتلتم الأحلام ورميتم آمال ساكنة استبشرت بكم خيرا فلم تستحق هذا الآمال والأحلام النظر ولو لمرة واحدة, لم يستحق هذا المركز أن تتعدي صيحاتي وألام ساكنته حددود الولاية فعلي ما يبدو سمعتموها بإذن وخرجت من الأخرى كما يقال تاركين الكل ينادي واعزيزاه .

سعدبوه احمدنا سيد الهادي

ردود الأفعال:

2 التعليقات:

alah ibarek vik. me9al zein machalah w wa9i3i w mewdou3i meli

إعلان